إيران تنفي ان يكون انفجار قاعدة بارشين العسكرية عملا تخريبيا

- ‎فياخبار
17
0

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، يوم الثلاثاء، إن الانفجار الذي وقع في قاعدة بارشين العسكرية شرق العاصمة طهران، الشهر الماضي، لم يكن نتيجة عمل تخريبي.

وأوضح ربيعي، في مؤتمر صحافي، أن ”الانفجار الذي وقع في قاعدة بارشين العسكرية لم يكن نتيجة عمل تخريبي، إنما حادث عرضي، والأضرار لم تكن كبيرة“، من دون تقديم تفاصيل عن حجم الأضرار في القاعدة التي يجري فيها تطوير الأسلحة والصواريخ الإيرانية.

وفي 26 حزيران/ يونيو الماضي، وقع انفجار شرق طهران بالقرب من قاعدة بارشين العسكرية، وقالت طهران إنه ”حريق وقع بالقاعدة ولم يسفر عن خسائر بشرية“.

 

والعام 2004، تنامت المخاوف بشأن الدور المحتمل لموقع بارشين في البرنامج النووي الإيراني، عندما أظهرت تقارير بناء محطة كبيرة من أجل إجراء التجارب الهيدروديناميكية.

وبشأن الحادث الذي وقع في محطة نطنز النووية، مطلع تموز/ يوليو الجاري، أشار المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، إلى أن الانفجار في نطنز لا يزال يخضع للتحقيقات، وهو حادث له تعقيداته، وستعلن منظمة الطاقة الذرية عن نتائج التحقيق في الوقت المناسب“.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الإيراني كيوان خسروي، إن ”الحريق الذي نشب في وحدة قيد الإنشاء بمحطة نطنز النووية، ألحق أضرارا كبيرة، من دون الكشف عن تلك الأضرار“.

ومنذ حزيران/ يونيو الماضي، تزايدت حوادث الانفجار والحرائق التي وقعت في عدد من المنشآت العسكرية والصناعية والطاقة في إيران، فيما تزعم طهران أن تلك الحوادث كانت نتيجة خلل فني أو تسرب الغاز، وغيرها من الذرائع الأخرى.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *