الشثري يوضح طريقة التعامل مع كبار السن المساجد

- ‎فياخبار منوعة
22
0

دعا عضو هيئة كبار العلماء، المستشار بالديوان الملكي، الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري، إلى التعامل باللطف واللين والكلمة الطيبة واللفظ الحسن والعبارات الجميلة عند نصح كبار السن الذين يصّرون على أداء الصلوات جماعة في المساجد، ويخشى أهاليهم عليهم الإصابة بعدوى فيروس كورونا، مع تذكيرهم بأنهم متى حفظوا صحتهم وأبدانهم سيتمكنون -بإذن الله- من أداء عبادات كثيرة لسنوات طويلة.

جاء ذلك في رده في برنامج “فتاوى” على القناة السعودية على تساؤل: “والدي كبير في السن ويحرص على أداء الصلاة جماعة في المسجد، وأريده أن يؤدي الصلاة في المنزل خوفًا من إصابته بفيروس كورونا، لكنه يرفض، فهل عليه شيء في ذلك؟ وما الطريقة الصحيحة في التعامل معه ومع كبار السن؟”.

وقال الشيخ الشثري: “إذا كان الإنسان عليه شيء من الأعراض يرخص له في ترك صلاة الجماعة في المسجد كما لو كان مقعدًا أو عاجزًا اأو يخشى على نفسه من انتقال الأمراض”.

وأشار بأن الجهات الصحية التي تعنى بمراقبة الناس في أمورهم الطبية، توصي من كان عنده شيء من الأعراض والأمراض التي تزداد بحصول هذا الوباء معها، وكذلك كبار السن بترك الصلاة في المسجد؛ خشية عليهم من انتقال المرض والوباء إليهم.

وأضاف “الشثري”: “بالتالي فإن كبير السن يشار عليه، ويذكّر بأن له أجر الجماعة، وإن صلى في بيته، ولا يلحقه حرج بسبب تركه للجماعة، ويؤتى إليه باللفظ الجميل والكلمة الطيبة، ويذّكر بأنه متى حفظ بدنه تمكّن من أداء عبادات كثيرة في سنوات عديدة بإذن الله”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *